بعد رفضه تقرير لجنة تقصي الحقائق محافظ شبوة يسعى لتفجير الوضع عسكريا في المحافظة
عادت أجواء التوتر من جديد إلى مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة مساء اليوم السبت بعد رفض محافظ شبوة تنفيذ توجيهات رئيس المجلس الرئاسي الدكتور رشاد العليمي

وأوضحت مصادر أمنية أن المحافظ وجه المكلف بتسيير أعمال القوات الخاصة أحمد ناصر لحول على إصدار قرار بتوقيف قيادة قوات الأمن الخاصة في مخالفة صريحة للتوجيهات الرئاسية التي تفضي الى توقيف قائد القوات الخاصة إلى أن تكتمل لجنة كشف الحقائق من إكمال أعمالها التي حددت ٧٢ساعة وقد مرت اكثر من خمسة عشر يوم في مخالفة صريحة لتوجيهات رئيس الجمهورية
ويحاول المحافظ الوزير استباق نتائج التحقيقات التي تجريها لجنة عسكرية مشكلة بموجب قرار رئاسي لكشف ملابسات حادثة محاولة اغتيال قائد القوات الخاصة والتي أدت لاستشهاد اثنين من مرافقيه

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية