الجيش يعلن استشهاد وإصابة 23 جنديا في خروقات حوثية جديدة للهدنة
أعلنت قوات الجيش استشهاد وإصابة 23 جنديا في خروقات جديدة ارتكبتها مليشيا الحوثي خلال الأيام الثلاث الماضية. 

وقال المركز الاعلامي للجيش، إن مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، 235 خرقاً للهدنة الأممية ارتكبت خلال الثلاثة الأيام الماضية (11- 13 أغسطس). 

وشملت الخروقات جبهات مارب والجوف وصعدة وحجة والحديدة وتعز وأبين والضالع. 

‏وتوزّعت الخروقات بين 61 خرقاً جنوب وغرب وشمال غرب مارب، و47 خرقًا جديدًا في محور حيس جنوب الحديدة، و34 خرقاً في جبهات محور تعز، و33 خرقاً غرب محافظة حجة، و31 خرقًا في محور البرح، و12 خرقاً في جبهات محور الضالع، و8 خروقات في جبهات الجوف، و7 في جبهات محافظة صعدة، وخرقان في محور أبين. 

‏ووفق المركز، تصدّت قوات الجيش خلال الأيام الثلاث الماضية، لثلاث محاولات تسلل لمجاميع حوثية مسلّحة باتجاه مواقع عسكرية جنوب مارب، وأجبرت العناصر المتسللة على التراجع والفرار. 

‏وتنوّعت بقيّة الخروقات بين استهداف مواقع الجيش بصواريخ الكاتيوشا وبالمدفعية والعيارات المختلفة وبالطائرات المسيّرة المفخخة، ونتج عنها مقتل 4 من الجيش وإصابة 19 آخرين. 

واكد المركز الاعلامي للجيش أن المليشيا الحوثية مستمرة في أعمال حفر الخنادق وبناء التحصينات وحشد التعزيزات إلى مختلف الجبهات، وكذا نشر الطائرات الاستطلاعية المسيرّة في كافة الجبهات. 

وبدأت الهدنة في الثاني من أبريل الماضي، وتم تجديدها مرتين، في يونيو واغسطس، وتضمنت عدة شروط، أبرزها وقف اطلاق النار وفتح مطار صنعاء وميناء الحديدة الخاضعين لسيطرة جماعة الحوثي، وفتح طرقات تعز المحاصرة من قبل الجماعة للعام الثامن على التوالي، لكن الاخيرة ترفض تنفيذ التزاماتها. 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية