إب.. مليشيا الحوثي تغلق محال تجارية بسبب رفض ملاكها دفع جبايات

قالت مصادر محلية في محافظة إب،  اليوم الأحد إن مليشيا الحوثي أغلقت عدداً من المحال التجارية بمحافظة إب، على خلفية رفض دفع جبايات وإتاوات مالية بقوة السلاح.

وبينت المصادر، بأن مليشيا الحوثي أغلقت العديد من المحلات التجارية بالقوة، بعد رفض أصحابها دفع جبايات مالية لقيادات حوثية بمدينة القاعدة مديرية ذي السفال جنوبي محافظة إب.

وذكرت المصادر، أن القيادي الحوثي "عبدالحكيم الأكوع" والمعين من قبل المليشيا نائبا لمدير مكتب التموين بمديرية ذي السفال، أقدم ومعه عشرات المسلحين على إغلاق محال تجارية نتيجة رفض مالكيها دفع إتاوات مالية للقيادي "الأكوع".

وأفاد شهود عيان، بأن عناصر من مليشيا الحوثي أشهرت السلاح في وجه العديد من التجار الذين رفضوا دفع الجبايات وهددتهم بالقتل، فيما قامت عناصر أخرى من المليشيا بإغلاق المحلات بالقوة.

وبحسب الشهود، فإن من بين المحلات التي تم إغلاقها بالقوة محلات الشرعبي التجارية، حيث جرى إشهار السلاح عليه وتهديده بالقتل وبصورة وصفت بأنها "مروعة وهمجية".

وذكر أحد التجار أن ما يمارسه القيادي "الأكوع" من جبايات وإتاوات أمر مرفوض، متسائلاً: هل يوجد من ينقذنا في هذه المدينة كتجار؟ ما يحدث من قبل عبد الحكيم الأكوع من استغلال لمكتب التموين بمدينه القاعدة باسم الدولة والنظام دون وجه حق يجعل المواطن والتاجر ضحية".

وقال "تصور أن يحضر شخص برفقة مجموعة مسلحة إلى محلك ويطالب بمبالغ مالية وعند رفضك اعطاءه ما يريد يقوم بإغلاق المحلات وإرعاب الناس وشحط البنادق وتخويف المارين". وأردف: "أي تموين هذا الذي يجعلك ذليلا داخل محلك"، مضيفاً: "الأكوع ليس شريكا معنا بالتجارة كي يقاسمنا ارزاقنا"، مطالبا بإنصافه من هذه الممارسات والجبايات.

وتفرض مليشيا الحوثي جبايات مالية على التجار، بين الفينة والأخرى تحت مسميات عدة، في الوقت الذي انعكست تلك الجبايات على أسعار المواد الغذائية والسلعية وحولت حياة المواطنين إلى جحيم.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية