وسط صمت حكومي مخزي.. السلطات الإرتيرية تختطف 139 صياداً يمنياً

اختطفت السلطات الإريترية يوم أمس الاحد 139 صيادا يمنيا أثناء ممارستهم الاصطياد في المياه البحرية اليمنية بالبحر الأحمر غرب البلاد.

وذكرت الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي، أن الصيادين المختطفين هم من أبناء مديريتي المخا محافظة تعز، والخوخة محافظة الحديدة، بينهم 23 صيادا لم يتجاوزون السن القانونية، كانوا جميعهم يمارسون الصيد في المياه الإقليمية اليمنية.

وأشار بيان الهيئة التي تديرها حكومة المليشيات الغير معترف بها إلى أن “المحتجزين اليمنيين تم اقتيادهم إلى أحد معسكرات التعذيب بالسواحل الإرتيرية”.

ولم تصدر أي تعليق من جانب الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً بهذا الشأن حتى الآن.

وكانت البحرية الإريترية أفرجت مطلع يونيو الماضي عن ثمانين صيادا يمنيا بعد ثمانية أشهر من اعتقالهم ومصادرة قواربهم ومعداتهم في المياه الإقليمية اليمنية.

ووصل الصيادون حينها على متن قارب صغير إلى مركز الإنزال السمكي في مديرية الخوخة في حالة سيئة، جراء تعرضهم للتعذيب والضرب من قِبل القوات الإريترية.

وأكد الصيادون أنه جرى احتجازهم في المياه الإقليمية اليمنية، إلا أن حالة الصمت الكبيرة من الجهات الرسمية اليمنية ساهمت في تمادي البحرية الإريترية في الاعتداء على الصيادين اليمنيين، واختطافهم بين الحين والآخر.

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية