مليشيا الحوثي تهاجم منطقة الضباب من جديد والجيش يتصدى لها

قصفت مليشيا الحوثي محيط خط الضباب، المنفذ الغربي لمدينة تعز، بعد ساعات من تصدي قوات الجيش لهجوم شنته المليشيا.

وقالت مصادر عسكرية إن قذيفتين سقطتا على محيط خط الضباب، أطلقتها مليشيا الحوثي من مواقع تمركزها بالربيعي، دون أن تُسفر عن سقوط أي ضحايا.

وكان أكد نائب رئيس دارة التوجيه المعنوي بمحور تعز العقيد عبدالباسط البحر أن مليشيا الحوثي استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة وادي "حذران" و"الصياحي" ومحيط "جبل هان" غرب تعز، الاشتباكات لا تزال مستمرة بين الجيش ومليشيا الحوثي في الجبهة الغربية للمدينة.

وأضاف البحر أن القصف المستمر من مواقع الحوثي في الربيعي والستين إلى الجبهة الغربية.

وأشار الى أن هذا القصف يأتي في "محاولات يائسة وبائسة وفاشلة لإحداث أي اختراق باتجاه جبهة الضباب الحيوية والتي تعتبر حياة أو موت لأبناء تعز جميعا المحاصرين منذ 8 سنوات".

وتصاعدت هجمات المليشيا في الجبهة الغربية لتعز، رغم سريان الهدنة الأممية، في محاولة منها للسيطرة على منفذ الضباب، الذي يعد الشريان الوحيد للمدينة، في ظل استمرار حصار مليشيا الحوثي.

وخلال الأيام الماضية، شنت مليشيا الحوثي هجوما عنيف على منطقة الضباب غربي مدينة تعز، اندلعت على إثره معارك عنيفة أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية