سفينة حربية إيرانية تحتجز قاربين مُسيّرين تابعين للأسطول الخامس الأمريكي في البحر الأحمر

أعلنت القوات البحرية الأمريكية، يوم الجمعة، أنها اعترضت، في الأول من سبتمبر/ أيلول، السفينة الحربية الإيرانية "جمران" التي احتجزت زورقين مُسيرين يديرهما الأسطول الخامس الأمريكي في البحر الأحمر، بعد يومين من فشل إيران في الاستيلاء على سفينة مماثلة في الخليج العربي.

وقالت البحرية الأمريكية، في بيان نشره حساب الأسطول الخامس على تويتر، إن سفينة تابعة للبحرية الإيرانية استولت على زورقين مُسيرين من طراز Saildrone Explorer يعملان في المياه الدولية قبل إعادتهما إلى البحرية الأمريكية في اليوم التالي.

وأضاف البيان أن الزورقين المُسيرين كانا يلتقطان صورا غير سرية للبيئة المحيطة على بعد 4 أميال بحرية على الأقل من أقرب ممر بحري، دون تشكيل أي خطر على حركة الملاحة البحرية، وكانا يعملان لأكثر من 200 يوم متتالي دون وقوع حوادث.

وذكرت البحرية الأمريكية، البيان أنه في "حوالي الساعة 2 بعد الظهر (بالتوقيت المحلي) في يوم 1 سبتمبر، اكتشف الأسطول الخامس الأمريكي اقتراب السفينة الإيرانية من الزورقين المُسيرين وإخراجهما من الماء، وتم الاستجابة من مدمرتين قريبتين وطائرة هليكوبتر للتعامل مع الموقف فورا حيث تم التواصل مع السفينة الإيرانية لاستعادة الزورقين".

وبحسب البيان: " أطلقت السفينة الإيرانية سراح الزورقين المُسيرين في الساعة 8 من صباح يوم 2 سبتمبر".

يذكر أن البحرية الإيرانية كانت أعلنت، في وقت سابق الجمعة، أنها احتجزت زورقين مسيرين تابعين للبحرية الأمريكية في المياه الدولية للبحر الأحمر، من الخميس وحتى صباح الجمعة، فيما قال مصدر عسكري أمريكي إن الواقعة قد تشير إلى "تصعيد" ضد الولايات المتحدة.

وأشار المصدر العسكري الأمريكي إلى واقعة مماثلة، الثلاثاء الماضي، في مياه الخليج، وقال: "حقيقة أن هذا حدث بعد يومين من محاولتهم الفاشلة في الخليج يبدو أنه تصعيد".

وبث التلفزيون الرسمي الإيراني مقطع فيديو يظهر إعادة الزورقين الأمريكيين إلى المياه مرة أخرى من على متن السفينة الحربية الإيرانية.

وذكر التلفزيون الرسمي الإيراني أن البحرية الإيرانية احتجزت الزورقين أثناء قيامها بمهمة لمكافحة الإرهاب في البحر الأحمر.

وأضاف التلفزيون الإيراني أن "المدمرة جمران احتجزت زورقين يوم الخميس لمنع أي حادث محتمل... تم الإفراج عن الزورقين بعد تأمين ممرات ملاحية دولية وتوجيه تحذير للأسطول الأمريكي".

وفي المقابل، أوضح المصدر الأمريكي أن الأمر بدأ يوم الخميس عندما تم رصد سفينة تابعة للبحرية الإيرانية تخرج زورقين أمريكيين مسيرين (يتم التحكم فيهما آليا بدون طاقم على متنهما) من المياه "في محاولة لسرقتهما".

وأضاف: "ثم تحركت الولايات المتحدة بسرعة بمدمرتين قريبتين وطائرة هليكوبتر وطالبت بإعادة الزورقين عبر الاتصالات اللاسلكية".

وتابع المصدر بالقول إن الإيرانيين وافقوا على إعادة الزورقين لكنهم طلبوا الانتظار حتى ظهور ضوء نهار يوم الجمعة لأسباب تتعلق بالسلامة، وهو ما وافقت عليه الولايات المتحدة.

وأوضح المصدر العسكري الأمريكي أن "التفاعلات غير الاحترافية عادة ما تكون مع بحرية الحرس الثوري، ولكنها نادرة مع البحرية الإيرانية العادية".

 

المصدر: CNN

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية