واشنطن تشدد على وقف إيران تدفق الأسلحة الى الحوثيين ودعم عملية السلام

عبر المبعوث الأمريكي الى اليمن تيم لنيدركينغ، عن استياء بلاده من استمرار تدفق الأسلحة الإيرانية إلى مليشيات الحوثي.

جاء ذلك في مقابلة مع قناة الحدث، أكد خلالها أن الهدنة لا تزال هشة.. مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة وقف إيران تهريب الأسلحة إلى مليشيا الحوثي، ودعم عملية السلام باليمن.

وأكد المبعوث الاممي أن بلاده تسعى للوصول إلى هدنة دائمة في اليمن تفضي إلى حل سياسي للأزمة.. داعياً الحوثيين إلى ضرورة رفع الحصار عن مدينة تعز، ومشددا على أهمية تنفيذ بنود الهدنة الأممية وتوسيع فوائدها.

وجاءت تصريحات ليندركينغ متزامنة مع جولة مباحثات بدأها تشمل الإمارات والسعودية وسلطنة عمان، لدعم الجهود الأممية لتمديد وتوسيع الهدنة في اليمن.

وقالت الخارجية الأمريكية، إن الجولة تأتي لحث الأطراف على تكثيف المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة في الأسابيع الثلاثة المقبلة، والعمل على نحو عاجل ومتماسك واتخاذ الخطوات اللازمة لتمديد وتوسيع الهدنة التي تنتهي مطلع أكتوبر المقبل.

وأوضحت أن توسيع الهدنة سيؤدي إلى زيادة المنافع الملموسة لجميع اليمنيين وإحراز تقدم لا غنى عنه في دفع رواتب موظفي الخدمة المدنية وتوسيع وجهات الرحلات الجوية وفتح الطرق.

وأكدت أن ذلك سيمهد الطريق لوقف دائم لإطلاق النار وقرار يمني شامل ودائم.

وعبرت عن قلقها إزاء الإجراءات الأخيرة للحوثيين التي تقوض الهدنة وتهدد المنافع المنقذة للحياة.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية