مكتب حقوق الإنسان بالحديدة يدين الحملة الوحشية للحوثيين ضد أهالي بيت الفقيه

أدان مكتب حقوق الإنسان في محافظة الحديدة، حملة التنكيل الوحشية التي تمارسها المليشيا الحوثية منذ الأمس، بحق المدنيين العزّل في مديرية بيت الفقيه، بهدف سلبهم حقوقهم ونهب أراضيهم ومزارعهم.

وقال المكتب في بيان إن الحملة الوحشية للمليشيا الإرهابية استهدفت- بأكثر من 30 طقمًا عسكريًا- قرى طرف يحيى سهل، الخضارية، المعاريف، وبني الصباحي، في عزلة القصرة التابعة لمديرية بيت الفقيه.

وأشار البيان إلى أن المليشيا الحوثية، أطلقت النيران متسببة بسقوط ضحايا بينهم نساء وأطفال، كما اعتقلت 55 شخصًا من الأهالي، بينهم أطفال، في محاولة لإخضاعهم ونهب أراضيهم ومزارعهم، ولا زالت حملات الترويع والاعتقالات وإطلاق النار مستمرة.

وطالب مكتب حقوق الإنسان في محافظة الحديدة المجتمع الدولي والأمم المتحدة وبعثتها إلى الحديدة "أونمها" بوقف الأعمال الإجرامية التي تمارسها المليشيا الحوثية، واتخاذ إجراءات حازمة لمنع استمرار هذه الاعتداءات.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية