حالة انتحار ثانية في محافظة عمران خلال اسبوع

تسببت الأوضاع المعيشية التي يعاني منها المواطن في مناطق سيطرة المليشيات الى تصاعد العنف الاسري وارتاع حالت الانتحار بشكل مخيف.

ففي محافظة عمران الخاضعة لسيطرة المليشيات أقدم مواطن على الانتحار، في مديرية القفلة بعد أيام من انتحار مواطن آخر في ذات المديرية.

وقالت مصادر خاصة، في مديرية القفلة التابعة لمحافظة عمران، أن المواطن "عبداللطيف عبدالله شنان" أقدم على الانتحار باحتساء جرعة سم، يوم الثلاثاء الماضي ولا يزال ينازع الموت في العناية المركزة بأحد مستشفيات المحافظة.

وأكدت المصادر أن محاولة الانتحار هي الثانية خلال أيام في المديرية نفسها حيث أقدم المواطن "يحي حسين الصولاني" على الانتحار شنقا يوم الخميس الماضي نتيجة الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها أغلب المواطنين.

وتزايد معدل حالات الانتحار منذ بدء الحرب، في ظل أوضاع إنسانية صعبة يعيشها الأهالي، خلفت الكثير من المآسي.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية