قلق أممي من مصادر المليشيات الحوثية لأراضي المواطنين بالحديدة

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء التقارير التي تحدثت عن مصادرة وتدمير الأراضي ومزارع المواطنين المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين بمديرية بيت الفقيه بالحديدة.

جاء ذلك، في مؤتمر صحفي للمتحدث باسم الأمين العام، "ستيفان دوجاريك"، عقد في المقر الدائم للمنظمة بنيويورك في ساعات متأخرة الخميس(فجر اليوم الجمعة).

و قال دوجاريك، للصحفيين إن "التقارير التي تفيد بوقوع إصابات بين المدنيين واحتجازهم وتشريدهم قسرا بين سكان هذه القرى هي تقارير مقلقة للغاية".

وأضاف: "نحن نتخذ خطوات للتحقق من هذه التقارير المزعجة."

وتابع: "نذكر الحوثيين بضرورة التصرف وفقا للقانون الدولي لحقوق الإنسان"

والإثنين الماضي، قتل مواطناً وأصيب العشرات بينهم نساء، جراء مداهمة مليشيا الحوثي واعتداءاتها على قرى القصرة الساحلية في مديرية بيت الفقيه بمحافظة الحديدة غربي اليمن.

وداهمت المليشيا المدعومة من إيران بقوة عسكرية مكونة من 30 طقما محملة بالمسلحين، ومصحوبة بـ8 جرافات، قرى المنطقة واختطفت أكثر من 100 مواطنا من أبناء المنطقة فضلا عن تجريفها لأراضي المواطنين وتهجير بعضهم من منازلهم تحت تهديد السلاح.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية