لماذا هاجمت وسائل اعلام الانتقالي وأخرى ممولة اماراتياً السفير اليمني في واشنطن؟

هاجمت وسائل اعلام وناشطون مقربون مما يسمى بـ المجلس الانتقالي وأخرى ممولة من دولة الامارات السفير اليمني لدى واشنطن محمد الحضرمي.

واتهمت وسائل الاعلام المحسوبة على الانتقالي والامارات السفير الحضرمي بانتمائه الى جماعة الاخوان وانه يعمل لصالحهم.

وجاءت الحملة عقب حضور السفير الحضرمي فعالية احتفالية بمناسبة الذكرى ال60 لثورة 26 سبتمبر المجيدة، وتضمنت فقرات الاحتفال كلمة لاحد المشاركين انتقد فيها المتحدث قصف الطيران الاماراتي لقوات الجيش على مداخل عدن يومي 29 و30 أغسطس 2019 وفي شبوة 2022، وهو ما اعتبره رعاة الحملة والمشاركون فيها إساءة للتحالف العربي في اليمن.

وأظهر مقطع فيديو، ملتقط بعدسة هاتف محمول، مواطن يمني يتوشح العلم الوطني وهو يلقي كلمة، خلال الاحتفالية، انتقد فيها قصف الإمارات لقوات الجيش.

ونشر القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي، أحمد عوض بن فريد، جزءاً من التسجيل المرئي، على حسابه في "تويتر"، وأرفقه بتعليق هاجم من خلاله السفير الحضرمي.

ويسعى الانتقالي ومن وراءه الامارات لتغيير بن مبارك والحضرمي والاستحواذ على الخارجية وعلى سفارة اليمن في واشنطن، وذلك على خلفية مواقف الحضرمي من قضية سقطرى ومن قصف قوات الجيش على مداخل عدن عندما كان وزيرا للخارجية، وهو ما يفسر اسباب الحملة.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية