مليشيات الحوثي تطيح بآخر قيادي أمني من أبناء القبائل في محافظة إب و تستبدله بآخر من السلالة (وثائق)

أطاحت المليشيا الحوثية بآخر قيادي أمني في محافظة إب و تم استبداله بقيادي من داخل صفوف السلالة والتي باتت تسيطر على جميع المناصب القيادية في اليمن رغم عددهم الذي لا يتجاوز ال 5 % من سكان الجمهورية اليمنية .

وقالت مصادر أمنية أن الحوثيين أقاموا صباح اليوم احتفالا من أجل إستقبال القيادي الحوثي السلالي محمد حمود الدرواني المكنى أبو القاسم والذي تم تعيينه مديرا عاما لمديرية يريم بمحافظة إب بدلا عن ناصر العمري والذي وصف بآخر القيادي الأمني من أبناء القبائل في صفوف المليشيا الحوثية في محافظة إب "بحسب المشهد اليمني".

وأضافت المصادر أن الحوثيين وصفوا القيادي الجديد محمد حمود الدرواني والمكنى أبو القاسم والذي جائت كنيته تيمنا للإمام أبو القاسم والذي حكم اليمنيين بالحديد والنار بالقيادي المجاهد خلال الاستلام والتسليم الذي اقيم له اليوم بعد تشويه سمعة المدير السابق العمري بعد توريطه في فضيحة الدجاج بعد إجبار المليشيا الحوثية له بفرض رسوم على كل دجاجة تدخل السوق المركزي للدجاج في يريم واتهامه بالسطو على أموال صندوق النظافة وغيرها من التهم الكيدية .

وأكدت المصادر أن الحوثيين قاموا بمحاكمة العمري في تهمة تم إجباره على عملها ثم التخلي عنه من أجل تعيين من أوساط السلالة ومحاولة الظهور بأن المليشيا الحوثية تحارب الفساد والذي تم تحويله على رقاب أبناء القبائل دون الفاسدين في السلالة .

هذا وبرز نجم القيادي الحوثي الدرواني بعد انقلاب المليشيا الحوثية على السلطة نهاية عام 2014م بعد تعيينه في أكثر من منصب قيادي منها مدير عام مديرية الثورة ، ومدير عام مديرية آزال ، ومدير عام للوحدة التنفيذية وغيرها من المناصب الهامة والتي باتت حكرا على السلالة .

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية