تمرد عسكري في صفوف مليشيات الانتقالي في شبوة وسيطرة على حقول نفطية

قالت مصادر قبلية إن عناصر مسلحة من مليشيات الانتقالي تمردت على قياداتها وفرضت سيطرة على حقول نفطية في محافظة شبوة.

 وبحسب المصادر فإن " جنود ومسلحين قبليين سيطروا على حقول النفط في مديرية عسيلان شمال غربي محافظة شبوة، بعد فصلهم من قوات دفاع شبوة التابعة للمجلس الانتقالي واستبدالهم بآخرين من خارج المحافظة".

وأوضحت، أن الجنود الذين سيطروا على حقول النفط كانوا قد انسحبوا قبل يومين من معسكر الشبيكة شرقي مدينة عتق، بعد فصلهم وتعرضهم لإهانات لفظية من قبل قيادات في قوات المجلس الانتقالي ينتمون لمحافظة الضالع.

وأفاد مصدر محلي، بأن قوات موالية للإمارات تحركت في وقت لاحق اليوم، من مركز محافظة شبوة إلى مديرية عسيلان في محاولة لاستعادة السيطرة على الحقول النفطية لكنها فشلت.

وقال المصدر لـ"يمن شباب نت"، إن "المسلحين هددوا بالتصعيد المسلح والمفتوح إذا لم يتم صرف رواتبهم ومستحقاتهم وإعادة وحداتهم التي تم تسريحها إلى قوات دفاع شبوة".

 ووفقا لمصادر مطلعة، فإن القوات الموالية للإمارات قامت بإقصاء ست كتائب تابعة لقوات دفاع شبوة ينتمي أفرادها لمديريتي بيحان وعسيلان، ضمن استهداف مناطقي.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية