لن تصدق.. القصة الكاملة لسرقة جثة ميت من قبره في محافظة إب

في حادثة غريبة، شهدتها مدينة العدين في محافظة إب اليمنية تمثلت في عملية سطو طالت جثة متوفى منذ أشهر، بعد إخراجها من القبر.

ووفقا لمصادر محلية فإن دافع الطمع واللصوصية هي من تقف وراء عملية نبش قبر المتوفى وسرقة جثته.

وقالت المصادر أن اللصوص عمدوا إلى سرقة فقرات مصنوعة من الذهب تم تركيبها في العمود الفقري للمتوفى إثر حادثة انزلاق ألمت به خلال حياته.

وأضافت المصادر أن اللصوص قاموا بنبش ضريح الميت وسحب الرقائق الذهبية المثبتة بالظهر وكذلك قلع أضراس ذهبية موجودة في فكّه.

ووفق المعلومات، توفي المدعو بجاش محمد صالح قبل نحو 7 أشهر إثر إصابته بجلطة دماغية وهو كهربائي يقطن محافظة المهرة.

وبعد الدفن، انتشرت أخبار محلية بأن الراحل يملك فقرات ذهبية في عموده الفقري كان وضعها بعدما تعرّض لحادث انزلاق قبل فترة، حيث تمت معالجته على نفقة شركة عملاقة يعمل بها.

وقيل إن عملية ترميم العظم تمت بعد أن استبدلت له فقرتان تم تركيبها في الغضاريف بالذهب.

ورغم عدم تأكيد تلك المعلومة أصلاً، إلا أن شائعات الذهب ظلت متداولة، خصوصا وأن أقارب الراحل عمدوا على حراسة قبره أياماً بعد الوفاة إلى أن تفاجأ أهالي القرية صباح الاثنين، بعد مرور 7 أشهر على الوفاة، بنبش لصوص القبر وسرقة الجثة.

ومثلت هذه الحادثة صدمة كبيرة في المجتمع اليمني خلال الساعات الماضية، حيث أعرب نشطاء عن استغرابهم مما حدث.

وكشفت هذه الحادثة ما آلت إليه أحوال الناس وظروفهم التي تدفعهم كل يوم إلى اقتراف جرائم فادحة تحت ذريعة تأمين لقمة العيش من بينها سرقة القبور، وذلك وسط مطالبات بإلقاء القبض على الفاعلين وإنزال أقسى العقوبات بهم.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية