"الزبيدي" و"طارق صالح".. ميناء رأس العارة يُفجّر خلافات حادة بين "أدوات الامارات"

نشبت خلافات حادة بين نائبي رئيس مجلس القيادة الرئاسي، عيدروس الزبيدي، وطارق صالح،( أدوات الامارات) بشأن ميناء رأس العارة الذي يجري إعادة تأهيله في محافظة لحج (جنوبي اليمن).

وقالت مصادر مطلعة إن نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، طارق صالح أوكل مهمة إعادة تأهيل ميناء رأس العارة إلى رجل الأعمال "عصام هزاع الصبيحي"، وهو أحد المقربين منه، وهي خطوة أزعجت قيادة ما يسمى بـ المجلس الانتقالي برئاسة عيدروس الزبيدي، الذي اعتبرتها محاولة للتمدد والنفوذ إلى ما بعد الساحل الغربي الواقع فعليا تحت نفوذ النائب طارق صالح بحسب "يمن شباب".

وأشارت إلى أن ذلك فجّر خلافات حادة بين النائبين، دفعت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، الثلاثاء، إلى تكليف لجنة أمنية وعسكرية مشتركة للنزول إلى منطقة رأس العارة في مديرية المضاربة بمحافظة لحج، للتحقق من أي استحداثات في الشريط الساحلي الممتد من منطقة صلاح الدين إلى باب المندب.

ووفق الموقع الرسمي للمجلس الانتقالي، فإن على اللجنة الرفع بتقرير مفصل لرئاسة المجلس لاتخاذ الإجراءات بشأنها.

يُشار إلى أن ميناء رأس العارة الذي ظل يعمل بعيدا عن الأطر الرسمية لنحو خمس سنوات ويدر ملايين الريالات يوميا تتقاسمها القيادات العسكرية ونافذي السلطات المحلية في المحافظة.

وكانت لجنة وزارية وصلت لموقع الميناء قبل أشهر لدراسة الاحتياجات والمتطلبات اللازمة من حيث عمق المياه وموقع الرصيف البحري وكاسر الأمواج، والبنية التحتية، لرفع تقرير مفصل إلى جهات الاختصاص.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية