مليشيات الحوثي تهدد بمعارك بحرية شديدة ضد التحالف بقيادة السعودية

هددت مليشيات الحوثي الإرهابية بخوض معارك بحرية شديدة ضد التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية، غداة تنفيذها هجوماً على ميناء نفطي جنوب شرقي البلاد.

جاء ذلك في تصريحات لما يسمى برئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع الحوثية المدعو عبدالله يحيى الحاكم، أوردها موقع قناة المسيرة الفضائية الناطقة باسم الحوثيين.

وقال الحاكم إن ما سماه "العدوان (التحالف العربي) لم يصل إلى نقطة السلام في اليمن رغم الهدنة ويسعى لتحقيق أطماعه".

وأضاف أن "المواجهة البحرية المتوقعة قد تكون من أشد المعارك مع التحالف البحر مليء بدول العدوان ووسائله العسكرية، وهي تناور وليست صادقة في إنهاء الحرب".

وتابع: "من الخطأ الركون إلى التهدئة، والمطلوب تعزيز أنظمة وأدوات الردع عسكريا واقتصاديا وعلى كل الصعد".

والخميس، أعلنت مليشيات الحوثي، في بيان، لما يسمى بمتحدثها العسكري المدعو يحيى سريع، أنها "أحبطت محاولة نقل نفط خام من ميناء قنا (جنوب شرق)".

وتأتي هذه التطورات بعد نحو 3 أسابيع من شن الحوثيين هجوماً على ميناءين نفطيين هما الضبّة بمحافظة حضرموت، والنشيمة بمحافظة شبوة جنوب شرقي البلاد.

وبعد الهجوم، أكدت المليشيات تنفيذ ما وصفتها بـ"ضربة تحذيرية بسيطة" لمنع سفينة كانت تحاول "نهب" النفط، وفق تعبيرها.

وقوبل الهجوم آنذاك، بإدانات عربية ودولية وأممية طالبت جماعة الحوثي بخفض التصعيد والوقف الفوري لمثل هذه الأعمال.

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية