اعتبارا من منتصف نوفمبر.. الهجرة الدولية تحذر من توقف أنشطتها المقدمة للنازحين في اليمن

حذرت المنظمة الدولية للهجرة مجددا من توقف أنشطتها الإنسانية للنازحين في محافظة مأرب بسبب نقص التمويل.

وقال القائم بأعمال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة، مات هوبر، إن نقص التمويل يهدد تأثير تدخلات المنظمة اعتبارًا من منتصف نوفمبر، موضحا أن جرى تمويل النداء الإنساني للمنظمة لعام 2022 بنسبة 53 % فقط.

وأشار هوبر إلى أن الأزمة في اليمن لم تنته بعد ولا يزال الناس يعانون من عواقبها التي لا يمكن تصورها. وأضاف: "الآن ليس الوقت المناسب لإدارة ظهورنا" داعيا المانحين إلى تجديد التزاماتهم في العام المقبل لدعم الاعمال المنقذة للحياة.

وأوضح هوبر أن "أكثر من 60 % من أولئك الذين ينوون البقاء في مواقع النزوح في مأرب والافتقار للوصول إلى الخدمات الأساسية سيكون التحدي الأكبر بالنسبة لهم بينما يظل تجنب الإخلاء مصدر قلق رئيسي آخر".

وأعرب مسؤول المنظمة عن قلقه البالغ إزاء شدة الاحتياجات في المجتمعات التي لا تزال تتأثر بأكثر من سبع سنوات من الصراع.

 

 

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية