تعرضت للابتزاز.. العثور على فتاة مشنوقة في محافظة الحديدة

عثر مواطنون على جثة فتاة عشرينية، مشنوقة وعليها آثار عنف وتعذيب في إحدى مديريات محافظة الحديدة غربي اليمن في تزايد جرائم العنف والابتزاز في مناطق المليشيات.

وبحسب موقع "يمن مونيتور" فإن المواطنين قد عثروا على فتاة تدعى "سعيدة" مشنوقة في منزلها بمديرية الزهرة بمحافظة الحديدة، وعليها آثار وتعذيب.

وأوضحت مصادر محلية، أن الفتاة تعرضت للابتزاز من قبل مجموعة شباب، عبر تهديدها بنشر صورها على الإنترنت، قبل أن يهاجمها أحدهم إلى منزلها أثناء غياب أسرتها، ومن ثم القيام بشنقها وتعذيبها وتلفيق تهمة الانتحار وراء وفاتها.

وأشارت المصادر، إلى أن المباحث الجنائية بالمنطقة سارعت إلى التحقيق خلف القضية واكتشفت من خلال هاتف الضحية تعرضها للابتزاز، لتتمكن بعد ذلك من تحديد هوية المتهم وإلقاء القبض عليه، كما تم القبض على المتهمين الآخرين الضالعين في الجريمة وإحالتهم للتحقيق.

وتأتي هذه الحادثة في ظل تزايد جرائم العنف والابتزاز بشكل ملفت في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي المدعومة من ايران.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية