مظاهرة في تعز تطالب بإقالة المحافظ وتتهمه بمحاولة تسليم قرار المدينة لجهات متحالفة مع الحوثي


تظاهر مئات المحتجين، اليوم الأحد، بمحافظة تعز للمطالبة بإقالة المحافظ نبيل شمسان، المتهم بـ "محاولة تسليم قرار المدينة لجهات متحالفة مع مليشيا الحوثي".

ورفع المحتجون لافتات كتب على بعضها " رفع أبناء تعز فكرة المصالحة والسلم فرفع المحافظ برنامج لاثارة الصراع وترسيخ الخلاف " و "لا للفساد ودعم الفاسدين"في إشارة إلى إجراءات محافظ تعز المتهم بتمكين  الفاسدين من مواقع في هياكل السلطة المحلية، ومحاولة اثارة الفتنة بين مكوناتها وتفتيت الجبهة الداخلية للمقاومة.

وندد بيان للرابطة الوطنية لأسر الشهداء تلي على هامش المظاهرة "بمحاولات محافظ تعز نبيل شمسان تسليم قرار المحافظة إلى أشخاص جلهم انحازوا للحوثي عن طريق إعادة ما يسمى المجالس المحلية المندثرة والمنتهية شرعيتها منذ زمن بعيد".

واعتبر "هذه الخطوة الارتدادية محاولة لخلط الأوراق وتسليم القرار إلى خصوم تعز ومن لهم موقف واضح ضد التحرير وضد أبناء تعز".

وحذر البيان من التمادي في هذه الخطوات؛ مطالبا مجلس القيادة الرئاسي بالتدخل لإنهاء العبث الذي يمارسه المحافظ نبيل شمسان، سواء في محاولة تفجير الخلافات والفتن، أو غيابه عن المحافظة وإهماله في متابعة الخدمات.

وثمن البيان "توجيهات الرئيس العليمي بتوقيف إجراءات إعادة المجالس المحلية التي لإدراك فخامة الرئيس بأهمية التوافق وتوحيد الصف وحماية الجبهة الداخلية لتعز".

وكشفت مصادر محلية بتعز، الجمعة، عن تحركات تقودها أطراف سياسية بالمحافظة لمواجهة إجراءات شمسان، ودعوة مجلس القيادة الرئاسي للاسراع بترتيب وضع السلطة المحلية، وإنهاء حالة الفراغ التي تعيشها جراء غياب المحافظ وتخليه عن مسؤولياته، حد وصف المصادر ذاتها.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية