الرئاسي اليمني يعلن عن تدابير عاجلة لحماية المنشآت الاقتصادية من هجمات الحوثيين

أعلن مجلس القيادة الرئاسي باليمن، الثلاثاء، عزمه اتخاذ إجراءات وتدابير سريعة لحماية المنشآت الاقتصادية من هجمات الحوثيين، وذلك بعد ساعات من شن مليشيا الحوثي الإرهابية هجوما على ميناء الضبة النفطي بمحافظة حضرموت (شرقي اليمن).

جاء ذلك خلال اجتماع للجنة الأمنية بمحافظة حضرموت برئاسة عضو المجلس اللواء الركن فرج البحسني.

وشدد الاجتماع على القيادات العسكرية والأمنية بالتحلي باليقظة ورفع الجاهزية وتفعيل دور الأجهزة الاستخباراتية لرصد أي تحركات مشبوهة وإحباط مخططاتها قبل وقوعها".

وأكد الاجتماع أن هناك إجراءات وتدابير سريعة سيتخذها مجلس القيادة الرئاسي برئاسة رشاد محمد العليمي لحماية المنشآت الاقتصادية والتصدي لأي مخططات حوثية في المستقبل تسعى للنيل من حضرموت".

ودعا إلى وحدة الصف الحضرمي وتكاتف الجميع على مختلف المستويات، للحد من تداعيات الاعتداءات الإجرامية المتكررة التي تستهدف ميناء الضبة النفطي وتهدد إمدادات الطاقة وحركة الملاحة البحرية.

وكانت الحكومة اليمنية أعلنت مساء الاثنين، عن استهداف مليشيات الحوثي الإرهابية ميناء الضبة النفطي في حضرموت، بمسيّرة مفخخة، أثناء تواجد إحدى السفن التجارية بالميناء.

وتبنت مليشيات الحوثي لاحقاً الهجوم وقالت إنها أجبرت سفينة نفطية على مغادرة الميناء بعدما حاولت نقل نفط خام.

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية