الكشف عن تفاصيل عملية مقتل زعيم داعش في سوريا

كشفت مصادر مطلعة تفاصيل العملية التي نفذتها المعارضة المسلحة في محافظة درعا جنوبي سوريا، وأسفرت عن مقتل زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي أبو الحسن الهاشمي القرشي قبل شهر ونصف.

وبحسب وكالة "الأناضول"، فقد أوضح عسكري معارض شارك في العملية أن مجموعة "ثوار جاسم" بدأوا عملية في 14 أكتوبر/ تشرين الأول إثر تلقيهم معلومات حول وجود عناصر من داعش في بلدة جاسم بدرعا.

ولفت المصدر العسكري الذي فضّل عدم الكشف عن هويته لدواع أمنية، أن "ثوار جاسم" شنت عمليات مداهمة بالأسلحة الثقيلة على 3 منازل يستخدمها التنظيم كمراكز لهم.

وذكر أن المجموعة التي لم تكن تعلم أن زعيم "داعش" كان في أحد المنازل أثناء العملية، اشتبكت مع أعضاء داعش لمدة يومين، قائلًا: "وقع انفجار كبير في المنزل بعد استهدافه بالأسلحة الثقيلة، ونعتقد أن بسبب الأحزمة الناسفة التي يرتديها عناصر داعش في المنزل".

وبحسب المصدر العسكري، ضبطت المجموعة خلال العملية مواد استخدمها عناصر "داعش" لصناعة العبوات الناسفة ووثائق تنظيمية وهواتف نقالة.

وذكر أنهم ألقوا القبض على زوجة زعيم التنظيم "ميسون عبد الكريم" التي لم تكن في المنزل وقت العملية.

ونفى مشاركة قوات روسية أو أمريكية في العملية، مبينًا أن الفيلق الخامس المشكل من جنود سابقين بالمعارضة والنظام، والمدعوم من روسيا أخذ قِطعا من أشلاء زعيم التنظيم ومن كان معه بعد مقتلهم ونقلها إلى القاعدة الأمريكية في منطقة التنف جنوبي البلاد من أجل إجراء فحص "دي إن أيه".

وكانت القيادة المركزية الأمريكية "سنتكوم" أعلنت في وقت سابق، أن زعيم داعش الإرهابي قتل في محافظة درعا في عملية شنتها قوات المعارضة السورية منتصف أكتوبر الماضي.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية