مع تصاعد الاحتجاجات ضد الانتقالي.. مقاومة ردفان تدعو للزحف نحو عاصمة المحافظة

دعت مقاومة ردفان والمكونات الثورية، المناهضة لما يسمى بـ لمجلس الانتقالي في محافظة لحج لنقل الاحتجاجات المناهضة إلى مركز المحافظة للتنديد بانتهاكات وممارسات عناصر الانتقالي المدعوم إماراتياً.

وأكدت المقاومة في بيان صادر عنها الخميس أن "أبناء ردفان أعطوا الفرصة الكاملة للجان المشكلة لحل المشكلة رغم بشاعة الجريمة وانتهت المهلة يوم الخميس دون أي نتائج تذكر".

وقال البيان الصادر عن مقاومة ردفان بمديرياتها الأربع ورابطة أبناء حالمين وعدد من المكونات الثورية في محافظة لحج، إن "هذه الخطوة المتقدمة تأتي رفضا لجرائم القتل والتصفية وفرض قانون الغاب".

وأوضح البيان، أن "الجماهير الحية ستخط بنضالها السلمي فصلاً جديداً يعيد للثورة ألقها ويصحح مسارها بعد أن أساء لها ما أسماهم مناضلو الفيد والنهب".

يأتي البيان، امتدادا للغضب الشعبي المتصاعد في مناطق مديرات ردفان، بعد مقتل مواطن يدعى ماجد رشده، بطريقة بشعة على يد عناصر الانتقالي بقيادة القيادي في المجلس مختار النوبي.

ومنذ نحو شهرين، تشهد مديريات ردفان، غليان شعبي واحتجاجات متصاعدة للمرة الأولى منذ بدء الحرب، ضد الانتهاكات التي تمارسها مليشيا الانتقالي بحق أبناء ردفان.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية