بعد أكثر من شهر على اختطافه.. منظمة حقوقية تطالب بالكشف عن مصير قيادي بارز في حزب الإصلاح

دعت منظمة سام للحقوق والحريات قيادة المنطقة العسكرية الثانية في مدينة المكلا بحضرموت للكشف الفوري عن مصير القيادي في حزب الإصلاح، "عوض الدقيل" بعد أكثر من شهر على اختطافه ونقله إلى مطار الريان الخاضع لسيطرة القوات الإماراتية.

وطالبت المنظمة في بيان لها المنطقة الثانية بسرعة تقديم معلومات كافية حول حادثة الاختطاف، والأشخاص المتورطين بها، وتقديمهم إلى المحاكمة العادلة.

وقالت المنظمة في بيانها أن المماطلة في الإفراج عن الدقيل والكشف عن مصيره يُحمّل المنطقة العسكرية الثانية المسؤولية الكاملة عن حياته، مؤكدة أن اختطافه للمرة الثانية تعد جريمة تستوجب المساءلة.

وفي ذات السياق نفذ محتجون وقفة في مدينة المكلا طالبوا خلالها بسرعة الافراج عن الناشط السياسي والقيادي في حزب الإصلاح عوض الدقيل.

وناشد المحتجون خلال الوقفة، “كل الجهات والمنظمات الحقوقية والدولية تبني قضيته لسرعة إطلاق سراحه" كما طالبت أسرة المخفي قسرا “عوض الدقيل” السلطات المحلية بالكشف عن مصير والدهم وإطلاق سراحه”.

وكان الدقيل قد تعرض لعلمية اختطاف في 25 نوفمبر 2022 على يد افراد من الخنبة الحضرمية بعد أن تم توقيفه في نقطة تفتيش عسكرية غرب مدينة المكلا أثناء قدومه من عدن على متن باص نقل جماعي.

وسبق أن تعرّض الدقيل للاعتقال لقرابة ثلاث سنوات في معتقل الريان دون تهم واضحة، قبل أن يطلق سراحه في مارس من عام 2019.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية