مسؤول حكومي يكشف تفاصيل انشاء "ميناء بحري" بالمهرة والجهة التي مولته

كشف مسؤول حكومي، عن تفاصيل إنشاء الميناء البحري الذي تم اقراراه من قبل الحكومة في محافظة المهرة (شرق اليمن)، مشيراً، أن قيمتها بلغت نحو 100 مليون دولار كاستثمار من دولة الامارات.

وأمس السبت، أقر مجلس الوزراء عقد انشاء ميناء قشن بمحافظة المهرة والمخصص للنشاط التعديني، بعد مراجعته من اللجنة الوزارية المكلفة بذلك واستيعاب الملاحظات المقدمة عليه، وفق ما نقلت وكالة "سبأ" الحكومية.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول حكومي " ان الحكومة اقرت رسمياً العقد الموقع مع شركة أجهام الإماراتية، لإنشاء الميناء البحري في منطقة رأس شروين بمحافظة المهرة بنظام التشييد والتشغيل ونقل الملكية (بي أو تي)".

وأضاف "أنّ المشروع يتضمن إنشاء ميناء مكون من لسان بحري على عدة مستويات، تشمل كاسر أمواج بطول 1000 متر، ورصيفاً بحرياً بطول 300 متر لرسو السفن، وغاطساً يبلغ 14 متراً في مرحلته الأولى".

وأشار المسؤول إلى "أنّ الميناء سيكون مخصصاً لتصدير الحجر الجيري ومعادن أخرى إلى جانب مناولة الحاويات والبضائع بأنواعها المختلفة وتموين السفن".

إلى ذلك رفضت لجنة الاعتصام السلمي في المهرة المناهضة للسعودية والإمارات، إقرار الحكومة عقد بإنشاء ميناء قشن في المحافظة ووصفته بـ"المبهم والمجهول"، وقال ناطقهم الرسمي، على مبارك "إن هذا القرار يكشف مهمة المجلس الرئاسي وحكومة معين في شرعنة خطوات (...) السعودية الإمارات في المهرة".

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية