"خليجي 25".. قتيلان وجرحى جراء تدافع الجماهير قبيل نهائي العراق وعمان

قُتل شخصان، فيما أصيب العشرات بجروح، نتيجة تدافع بين مشجعين تجمعوا منذ الصباح الباكر أمام ملعب جذع النخلة في البصرة، لمشاهدة المباراة النهائية لكأس الخليج التي تجمع بين العراق وعُمان.

وقال مصدر طبي فضّل عدم الكشف عن هويته، لوكالة "فرانس برس": إن "شخصين فارق الحياة، فيما أصيب نحو عشرات آخرين بجروح طفيفة، جراء تدافع بين آلاف المشجعين الذين لا يحملون بطاقات ويريدون مشاهدة المباراة التي تنطلق عند الساعة 7 مساءً (16:00 بتوقيت غرينتش).

ووصل رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، إلى البصرة، وعقد اجتماعا مع قيادات المحافظة بعد حادث التدافع.

وتوجه السوداني بكلمة للعراقيين، قال فيها: أهلنا في البصرة الفيحاء، وفي كل مدن العراق، بفضل طيبتكم وكرمكم وصبركم، عكستم الصورة المشرقة والناصعة لوجه العراقيين الأباة، لقد ساهمتم طيلة الأيام الماضية بتمثيل بلدنا العزيز خير تمثيل وبشكل يليق بتاريخه ومكانته بين الأمم.

وأضاف: "أهلنا، نأمل منكم اليوم ذلك الحرص وتلك الروح الوطنية العالية وتقديم العون والمؤازرة لكل إخوتكم في الجهات المعنية لإظهار نهائي بطولة خليجي 25 بأجمل وجه".

من جانبه، قال محافظ البصرة: "إذا استمر التدافع فقد يتم نقل المباراة النهائية لخليجي 25 خارج العراق".

ويحتضن ملعب البصرة الدولي في العراق آخر مباريات بطولة كأس "خليجي 25" بين المنتخب العراقي وضيفه العماني، في تحدي اللقب.

رحلة قصيرة ناجحة قطعها المنتخبين، لعب كل منهما 4 مباريات حتى الوصول إلى النهائي، لم يعرفا خلالها طعم الخسارة.

فاز الفريقان في المجموعة الأولى على اليمن والسعودية، ليقتنص العراق الصدارة بفارق الأهداف عن عمان بعد حصد كلا منهما 7 نقاط.

في نصف النهائي فاز العراق على قطر بهدفين مقابل هدف، وتخطت عمان عقبة البحرين حاملة اللقب بالفوز بهدف نظيف، لتتكرر مواجهة الافتتاح، لكن في المباراة النهائية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية