بهدف التستر على الجريمة.. الحوثيون يضغطون على أسرة امرأة توفت نتيجة خطأ طبي بمحافظة إب

أكدت مصادر محلية أن قيادات حوثية تمارس ضغوطاً كبيرة على أسرة امرأة قضت نتيجة خطأ طبي في مستشفى حكومي بمحافظة إب (وسط اليمن).

وقالت المصادر إن قيادي حوثي يمارس ضغوطاً كبيرة على أسرة الضحية "كافية حميد أحمد عبدالله"، التي قضت مطلع الشهر الجاري نتيجة خطأ طبي في مستشفى مذيخرة العام الخاضع لإدارة أقاربه.

وأوضحت المصادر أن القيادي الحوثي "حارث المليكي" المُنصب من الحوثيين وكيلاً لمحافظة إب، يقوم منذ أيام بالضغط على المواطن "أحمد محمد غالب"، زوج الضحية" كافية" للتنازل عن القضية التي رفعها إلى مكتب الصحة ضد إدارة وطبيبة المستشفى.

وأضافت أن ضغوطات المليكي تهدف للتستر على شقيقه مدير المستشفى وزوجة شقيقه التي أجرت العملية للمريضة الضحية.

وكانت "كافية حميد" قد أجري لها عملية قيصرية، رافقها خطأ طبي أدى إلى ثقب جزء من الأمعاء لتدخل المرأة بمضاعفات شديدة أجري لها على إثر ذلك عمليتين لكنها فارقت الحياة.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية