تعثر عملية تفريغ خزان صافر والأمم المتحدة تعلن احتياجها لـ20 مليون إضافة

تعثرت عملية تفريغ خزان صافر العائم (المتهالك) الراسي قبالة سواحل الحديدة بعد ان كانت الأمم المتحدة أعلنت انها ستبدأ عملية التفريغ مطلع العام 2023 وستستغرق 4 أشهر.

وقالت الأمم المتحدة الخميس، ان العملية تحتاج 20 مليون دولار إضافية، للبدء بعملية نقل النفط الخام من خزان "صافر" العائم قبالة سواحل الحديدة على البحر الأحمر.

جاء ذلك على لسان نائب المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة فرحان حق في مؤتمر صحفي يومي بمقر المنظمة في نيويورك الذي أكد إن المنظمة الدولية لاتزال بحاجة لقرابة 20 مليون دولار كتمويل إضافي للشروع بعملية نقل النفط من خزان صافر المتهالك.

وأوضح أن التمويل الإضافي للعثور على ناقلة نفط خام يمكنها الاحتفاظ بهذه الكمية الهائلة من النفط اما شراء أو تأجير، مشيرا إلى محاولات للحصول على الأموال اللازمة لسد هذه الفجوة التمويلية الطارئة من بعض المساهمين الآخرين.

وكان المانحون تعهدوا بتقديم أكثر من 84 مليون دولار من التمويل المطلوب للخطة التي تنسقها الأمم المتحدة لمنع تسرب نفطي كبير من منطقة صافر.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية