اليمن تستنكر احراق نسخة من القرآن الكريم في السويد

استنكرت الحكومة اليمنية قيام أحد المتطرفين بإحراق نسخة من القرآن في العاصمة السويدية في إساءة متعمدة واستفزاز واضح لمشاعر المسلمين.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية عبرت فيه عن رفضها الشديد للمساس بالثوابت الدينية للجميع، ونبذ أي شكل من أشكال "خطاب الكراهية".. محذرة من تداعيات هذه الواقعة التي تؤجج مشاعر العداء والانقسام في المجتمعات، وتسئ إلى قيم الحرية ومعانيها الإنسانية، وحرية الدين والمعتقد كحق أساسي من حقوق الإنسان.

واكدت الوزارة موقف الجمهورية اليمنية الثابت والداعي إلى نشر قيم الحوار والتسامح والتعايش، ونبذ الكراهية والتطرف، وتعزيز ثقافة السلام والقبول بالآخر.. مشددة على أهمية تضافر الجهود الدولية في تحمل المسئولية الجماعية من أجل زيادة الوعي بإعلاء القيم المشتركة، ومنع الإساءة إلى الأديان والمقدسات، وبذل مزيد من الجهود لوقف الاعمال الاستفزازية التي من شأنها الإضرار باستقرار المجتمعات وأمنها وسلامتها.

كما جددت وزارة الخارجية دعوتها إلى نبذ خطاب التطرف، وضرورة نشر قيم الإخاء الإنساني، وتعزيز قيم السلام في العالم واحترام حقوق الانسان.

من جانبها ادانت قبائل اليمن في بيان صادر عن مجلس التلاحم القبلي احراق القران الكريم معتبرة أن هذه الأعمال الدنيئة تعكس حالة التخبط والفشل الأخلاقي والسياسي التي وصلت إليها حكومات الغرب.

وحمل البيان الحكومة السويدية، تبعات هذه الأعمال الدنيئة واللامسئولة.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية