الحكومة اليمنية تستنكر الممارسات الحوثية تجاه المرأة اليمنية في مناطق سيطرتها

استنكرت الحكومة اليمنية، ممارسات مليشيا الحوثي الإرهابية تجاه المرأة اليمنية في العاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرتها.

جاء ذلك على لسان وزير الإعلام، معمر الارياني عقب تداول نشطاء لافتة تتضمن توجيهات حوثية بمنع النساء من الجلوس على جانبي سائلة صنعاء القديمة، الواقعة وسط العاصمة المختطفة صنعاء.

وقال الارياني في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ)، أن مليشيا الحوثي تعد من أكثر التنظيمات بشاعة في العالم من ناحية التضييق على النساء، وانتزاع حريتهن، وحرمانهن من أبسط حقوقهن.

واستعرض الارياني ما تتعرض له النساء من تضييق بمناطق سيطرة مليشيا الحوثي، وصل حد منعهن من التنقل والسفر عبر مطار صنعاء الا بمحرم، وارتياد قسم العوائل في المطاعم الا بعقد زواج، واجبارهن على ارتداء ملابس بأشكال والوان محددة، ومنعهن من الجلوس في المتنفسات العامة، والذي يلخص بوضوح رؤيتها لدور المرأة في المجتمع.

وأشار الارياني إلى أن هذه الإجراءات القمعية غير المسبوقة بحق النساء اليمنيات تتصاعد في ظل سمع وبصر المجتمع الدولي ومنظمات وهيئات حقوق الانسان والدفاع عن المرأة، لتشكل تهديدا حقيقيا لنسف كل ما حققته المرأة خلال ستة عقود من عمر الثورة اليمنية، من مكتسبات لتصبح شريكة فاعلة لجانب اخيها الرجل في مسيرة البناء والتنمية.

وطالب الارياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي ومنظمات وهيئات حقوق الانسان والدفاع عن قضايا المرأة بإدانة السلوك الحوثي حيال النساء، ووضع حد لمساعي المليشيا تكريس طقوسها وأفكارها المتطرفة والدخيلة على المجتمع بقوة السلاح، وتحويل العاصمة صنعاء إلى كابول ثانية.

وكان مكتب الأشغال التابع للمليشيا الحوثية في صنعاء القديمة، قد رفع لافتات تقضي بمنع جلوس النساء على جنبات سائلة صنعاء، في حادثة أثارت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية