ضمن سلسلة جرائم الحوثي- تجسس الحوثيين على اليمنيين
وفاة مسن في سجن للحوثيين بعد يومين من اختطافه بحجة
توفي المختطف المسن حسين عبدالله الدليل(75)عاماً في سجن تابع للحوثيين بمديرية كشر في محافظة حجة بعد يومين من اعتقاله. 

وقال مقربون من أسرة الضحية، انهم علموا بوفاة قريبهم اليوم الاثنين نتيجة لتعرضه لمضاعفات بسبب الاعتقال الذي تعرض له مع أخرين يوم السبت 16 سبتمبر الجاري، اثناء مداهمة الحوثيين لمساكنهم، وفقا للمركز الأمريكي للعدالة. 

وذكر ناشطون من ابناء مديرية كشر بمحافظة حجة، ان مجموعة مسلحة تتبع جماعة الحوثي داهمت منازل المواطنين في قرية بني سعيد بعزلة أنهم الغرب، ترافقهم عدد من العربات العسكرية واقتادت عدد خمسة عشر مدني الى معتقلاتها وروعت الاطفال والنساء الذي فروا الى الجبال. 

وقال المركز الامريكي للعدالة(ACJ)، إن مبرر الحوثيين لحملة الاعتقالات زيارة بعض الاهالي لاقاربهم النازحين في محافظة مارب او القيام بالتواصل معهم. 

ووفقا للمركز، فإن، محمد حسن قروعة اعتقل بسبب سفر والدته إلى مارب لزيارة أولادها وبعض اقاربها النازحين هناك، فيما اعتقل محمد قاسم الوحش لان والده رافق ابنته إلى مارب وزفافها لأحد اقاربها كان قد عقد عليها مسبقاً، وهو نفس السبب الذي اعتقل لاجله غانم غانم السعدي الذي سافرت اخته الى مارب للزواج باحد ابناء قبيلتها كانت مخطوبة عليه من سابق، ولازال المذكورين قيد الاعتقال حتى اليوم. 

فيما اعتقل عبدالعزيز  حسين السعيدي بسبب زيارة زوجته لوالدتها المريضة  في مارب والتي توفيت بعد يوم من وصولها، كما اعتقل احمد صالح السعدي لان ابنه سافر الى مارب قبل اسبوعين، اما محمد منصور السعيدي فاعتقل لانه ذهب لاداء العمرة دون اذن من الحوثيين واشترطوا للافراج عنه احضار ضمان من محل صرافة والتعهد بعدم السفر بدون اذن، وفقا للمركز. 

وأدان لمركز الامريكي للعدالة(ACJ) هذه الانتهاكات ويعدها خرق للدستور والقوانين اليمنية والمعاهدات والاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها الجمهورية اليمنية. 

ودعا (ACJ) إلى سرعة أجراء تحقيق قضائي عاجل  ومحايد في وفاة المختطف حسين الزليل وفي حملة الاعتقالات ومحاسبة كل من شارك في هذا الانتهاك. كما دعا المجتمع الدولي والمبعوث الأممي الى القيام بواجباتهم والضغط على الحوثيين لايقاف كافة اشكال الانتهاكات وتفعيل الاليات الدولية في محاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الانسان في اليمن.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.