شبكة أمريكية تكشف تفاصيل عملية عسكرية جديدة ضد الحوثيين في اليمن


كشفت شبكة سي إن إن الأمريكية، عن إطلاق الإدارة الأمريكية عملية جديدة لاستهداف قواعد الحوثيين في اليمن تحت اسم عملية "بوسيدون آرتشر".

ونقلت شبكة CNN عن مسؤولين أمريكيين قولهم، إن العملية تشير إلى نهج أكثر تنظيما وربما طويل المدى لعمليات الولايات المتحدة في اليمن، حيث تضرب الولايات المتحدة البنية التحتية للحوثيين، حيث تعهدت الجماعة المتمردة المدعومة من إيران بمواصلة استهداف السفن التجارية في البحر الأحمر وخليج عدن .

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة قامت بضرب أهداف للحوثيين في اليمن 7 مرات منذ تنفيذ المجموعة الأولى من الهجمات مع الجيش البريطاني في 11 يناير/ كانون الثاني.

وحسب الشبكة الأمريكية، فقد قال أحد المسؤولين إن الموجة الأولى من الضربات، التي استهدفت فيها الدولتان ما يقرب من 30 موقعا في جميع أنحاء اليمن، كانت بمثابة بداية عملية "بوسيدون آرتشر".

واستهدفت الهجمات طائرات بدون طيار هجومية، وصواريخ باليستية مضادة للسفن، وصواريخ كروز مضادة للسفن، وغير ذلك الكثير، حيث حاولت الولايات المتحدة تعطيل قدرة الحوثيين على مهاجمة السفن في ممرات الشحن الدولية ببعض الممرات المائية الدولية الأكثر أهمية في العالم.

وشدد المسؤولون على أن عملية "بوسيدون آرتشر" منفصلة عن عملية "حارس الازدهار"، وهي تحالف دفاعي للدول التي خصصت أصولا بحرية وأفرادًا لتعزيز الأمن في البحر الأحمر.

وقد اعترضت بعض دول التحالف التي يزيد عددها عن 20 دولة، بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، بشكل متكرر عمليات إطلاق طائرات بدون طيار وصواريخ من المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون.

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية