روسيا: ضربات واشنطن ولندن على اليمن قد تزعزع الوضع الإقليمي


حذرت روسيا، من أن ضربات الولايات المتحدة وبريطانيا على اليمن، قد تؤدي إلى زعزعة استقرار الوضع على الصعيد الإقليمي.

وقالت السفارة الروسية لدى اليمن، في بيان نشرته عبر منصة إكس، إن "الممثل الخاص لرئيس روسيا إلى الشرق الأوسط وبلدان إفريقيا، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف استقبل وفدا من الحوثيين برئاسة محمد عبدالسلام.

وأضافت السفارة، أنه "خلال المحادثة الموضوعية تمت مناقشة متعمقة حول التسوية الشاملة للأزمة العسكرية والسياسية في اليمن والتي تستمر منذ ما يقرب من تسع سنوات".

وتابعت "تم التأكيد على أهمية زيادة الجهود الدولية لتهيئة الظروف اللازمة بسرعة لإقامة حوار وطني واسع النطاق بين اليمنيين تحت رعاية الأمم المتحدة".

وأشارت السفارة إلى أن النقاش "أولى اهتماما خاصا للتطورات المأساوية في منطقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وكذلك تفاقم الوضع في البحر الأحمر".

وتابعت "تمت إدانة ضربات بالصواريخ والقنابل التي تشنها الولايات المتحدة وبريطانيا على اليمن، والتي قد تؤدي إلى زعزعة استقرار الوضع على الصعيد الإقليمي".

وفي وقت سابق، حذّرت روسيا من مخاطر وتبعات استمرار الهجمات الأمريكية والبريطانية في اليمن، مؤكدة أنها قد تكلف البلد عامين من التنمية.

وقال القائم بالأعمال الروسي في اليمن، يفجيني كودروف، إن العمليات العسكرية للولايات المتحدة وبريطانيا في البحر الأحمر تؤثر على الوضع في المنطقة بشكل عام.

ووصف كودروف العمليات العسكرية الأمريكية والبريطانية في البحر الأحمر بأنها "متهورة"، وستؤثر على آفاق التسوية اليمنية، حسب تعبيره.

ولفت إلى أنه "في أسوأ الحالات، مع تصعيد واسع النطاق، فإننا نخاطر بخسارة الكثير، إن لم يكن كل التطورات، التي تم التوصل إليها خلال العام ونصف العام، أو العامين الماضيين".

ودعا إلى ضرورة بذل كل شيء لتجنب هذه الهجمات.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية