دعت الى اسقاط التهم عنه.. العفو الدولية تطالب الانتقالي للإفراج عن الصحفي المختطف "أحمد ماهر"


دعت منظمة العفو الدولية، المجلس الانتقالي الجنوبي، إلى إسقاط جميع التهم الموجهة إلى الصحفي أحمد ماهر المتعلقة فقط بممارسة حقوقه الإنسانية.

وطالبت المنظمة المجلس الانتقالي بالافراج عن الصحفي ماهر "ما لم يُحاكم على جرائم معترف بها دولياً في إجراءات دولية معايير المحاكمة العادلة، باستثناء "الاعترافات" المنتزعة تحت التعذيب أو الإكراه".

وأعربت المنظمة في رسالة موجهة لرئيس المجلس الانتقالي عيدروس الُزبيدي يوم الجمعة عن قلقها من الانتهاكات التي تعرض لها الصحفي أحمد ماهر على يد يد سلطات المجلس الانتقالي، بينها تعرضه للتعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة.

ومنذ ديسمبر/كانون الأول 2023 يضرب الصحفي ماهر عن الطعام في سجن بئر أحمد بعدن، وكان آخرها منذ 17 يناير/كانون الثاني 2024، للمطالبة بمحاكمة عادلة، وسط مخاوف أسرته بشأن تدهور حالته الصحية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية