الناطق العسكري باسم سرايا القدس أبو حمزة: لن يعود أسرى العدو إلا بقرار من المقاومة


قال "أبو حمزة" الناطق باسم سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي– إن "فكرة النصر الصهيوني في غزة بدأت تتلاشى"، مجددا التأكيد أن الأسرى الإسرائيليين المحتجزين في قطاع غزة لن يعودوا إلا بقرار من المقاومة.

وأضاف أبو حمزة في كلمة بثتها قناة الجزيرة "نؤكد للعدو أنه لو فتش رمال غزة لن يعود أسراه إلا بقرار من المقاومة"، مؤكدا أن النصر قادم.

وأشار إلى أن "فكرة النصر الصهيوني على قوى المقاومة في قطاع غزة بدأت تتلاشى"، مضيفا أن هذا الأمر "بدا واضحا في كابينت الحرب، الذي لا يرقى أن يكون مجلسا قرويا بإحدى البلدات، فالنصر قادم والبشريات من الميدان".

واستهجن تهديدات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمواصلة الحرب على غزة، مؤكدا أنها "لن تجدي نفعا بسبب الجيش الإسرائيلي المهزوم المأزوم".

في سياق متصل، أعلن الناطق باسم السرايا عن "سلسلة عمليات جهادية مثل القنص والكمائن الهندسة والاستحكامات المدفعية في محاور غزة والشمال وخان يونس"، فضلا عن استهداف خطوط الإمداد لجيش الاحتلال شرقي جباليا (شمالا) والمنطقة الوسطى، وإسقاط عدد كبير من الطائرات المسيرات.

وأضاف أن مقاتلي السرايا يواصلون التصدي أمام آلة البطش الإسرائيلية في كافة المحاور بالقطاع، في ظل استمرار العدوان على الشعب الفلسطيني لليوم الـ116 بقصف همجي.

وأضاف قائلا "ما زلنا عند وعدنا وعهدنا لشعبنا الصابر أقوياء أشداء أعزاء كرماء". وختم معاتبا الدول العربية والإسلامية -أنظمة وشعوبا- إذ تساءل "ماذا ستقولون لله يوم العرض الأكبر؟ كنا نصوم ونصلي، ونتخاذل عن نصرة فلسطين!".

 

المصدر : الجزيرة

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية