الجيش الأمريكي يسقط مسيرة حوثية ويدمر زورقا مفخخ ابالبحر الأحمر وخليج عدن


أعلنت القيادة المركزية الأمريكية "سنتكوم"، مساء الخميس، إسقاط طائرة مسيّرة في خليج عدن، وتدمير زورق مفخخ للحوثيين في البحر الأحمر.

وقالت "سنتكوم" في بيان، إنه "في حوالي الساعة 5 صباح الخميس بتوقيت صنعاء (2: 00 ت.غ) تمكنت القيادة المركزية من إسقاط طائرة بدون طيّار فوق خليج عدن (لم تحدد مصدرها) دون الإبلاغ عن وقوع أي إصابات أو أضرار".

وأوضحت أنه "في وقت لاحق من نفس اليوم وفي حوالي الساعة 10: 30 صباحا بتوقيت صنعاء (7: 30 ت.غ) تم استهداف وتدمير زورق مسيّر غير مأهول يحتوي على مواد متفجرة تابع للحوثيين ومدعوم من إيران".

وأشارت إلى أن "القوات الأمريكية قامت بتحديد الزورق المسيّر وقررت أنه يمثل تهديدا وشيكا للسفن التجارية وسفن البحرية الأمريكية في المنطقة".

وأضافت: "بناء على ذلك تم توجيه ضربة (للزورق) أدت إلى تدميره، ما أدى إلى انفجارات كبيرة ولم يتم الإبلاغ عن وقوع أي إصابات أو أضرار".

وحسب سنتكوم "أعقب ذلك في حوالي الساعة 12: 45 ظهرا بتوقيت صنعاء (9: 45 ت.غ) إطلاق صاروخين مضادين للسفن من المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن باتجاه سفينة الشحن إم/في كوي التي ترفع العلم الليبيري".

وتابعت: "سقط الصاروخان في الماء دون أن يصطدما بالسفينة (..) لم تقع أي إصابات ولم يتم الإبلاغ عن وقوع أضرار في السفينة المذكورة أو سفن التحالف في المنطقة".

ولاحقاً كشف مسؤول أميركي، أن صاروخا باليستيا مضادا للسفن أطلق، الخميس، من المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن باتجاه السفينة الأميركية "كول" في البحر الأحمر.

ونقلت قناة الحرة الأميركية عن المسؤول قوله، إن الصاروخ سقط في المياه دون أن يصيب السفينة، مضيفا: "لم تقع إصابات ولم يتم الإبلاغ عن أضرار بالسفينة كول أو أي من سفن التحالف في المنطقة".

ومساء الخميس، أعلنت جماعة الحوثي استهداف سفينة تجارية بريطانية في البحر الأحمر كانت متجهة إلى موانئ "فلسطين المحتلة" بصواريخ بحرية.

ومنذ 12 يناير الماضي، يشن تحالف تقوده الولايات المتحدة غارات يقول إنها تستهدف "مواقع للحوثيين" في مناطق مختلفة من اليمن، ردا على هجماتها في البحر الأحمر، ما قوبل برد من الجماعة من حين لآخر.

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية