مقتل مستشار في الحرس الثوري الإيراني بضربة إسرائيلية في دمشق


أفاد موقع إخباري إيراني شبه رسمي -اليوم الجمعة- بمقتل مستشار من الحرس الثوري يدعى "سعيد علي دادي" دون تحديد رتبته بضربة إسرائيلية في دمشق، وذلك بعد إعلان سوريا عن اعتراض دفاعها الجوي صواريخ إسرائيلية أطلقت من الجولان المحتل واستهدفت جنوب دمشق.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء اليوم -عن مصدر عسكري- قوله إن الجيش أسقط عددا من الصواريخ الإسرائيلية، مضيفا أن الخسائر اقتصرت على الماديات، دون أن يوضح ماذا استهدفت الغارة.

وجاء ذلك بعد أنباء عن انفجارات ترددت في محيط العاصمة السورية خلال الليل.

ولم يصدر تعليق رسمي من إيران عن خسائر الضربة الإسرائيلية حتى الآن، كما لم يعلّق الجيش الإسرائيلي على الغارة.

من جانب آخر، أفادت صحيفة يديعوت أحرونوت بأن إسرائيل شنت هجوما على مقر الحرس الثوري الإيراني في منطقة السيدة زينب قرب دمشق.

وكانت رويترز نقلت -عن مصادر مطلعة أمس- قولهم إن إيران قلّصت نشر ضباط الحرس الثوري الكبار في سوريا، بعد سلسلة الضربات الإسرائيلية "المميتة" التي استهدفت وجوده ومصالحه هناك، وأسفرت عن مقتل 6 من كبار مستشاريه.

وأضافت الوكالة -نقلا عن المصادر- أن إيران ستدير عملياتها في سوريا عن بُعد بمساعدة حزب الله اللبناني، وأشارت إلى أنها سعت للحصول على تعليق من حزب الله على تلك المعلومات، لكنها لم تتلق ردا بعد.

وتشن إسرائيل منذ سنوات هجمات على ما تصفها بأنها أهداف مرتبطة بإيران في سوريا، كما صعدت ضرباتها في سوريا تزامنا مع شنها عدوانا على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مستهدفة أنظمة الدفاع الجوي السوري ومطار دمشق.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية