انفجارات عنيفة تهز محافظة الحديدة ومصادر تكشف السبب


هزت انفجارات عنيفة عددا من المديريات والمناطق التابعة لمحافظة الحديدة الساحلية المطلة على البحر الأحمر مساء فيما يعتقد انها ناتجة ضربات أمريكية بريطانية.

وقالت وسائل إعلام تابعة لمليشيات الحوثي المدعومة من إيران، إن طيران ما وصفته بالعدوان الأمريكي البريطاني، شن غارات عنيفة على مواقع بمديريتي اللحية والدريهمي بمحافظة الحديدة.

وكانت مقاتلات أمريكية وبريطانية، شنت اليوم السبت 3 فبراير/شباط 2024، ضرباتٍ جوية جديدة لمواقع حوثية بمحافظة صعدة الحدودية مع السعودية شمال اليمن.

وفي السياق أعلنت القيادة الوسطى الأميركية (سنتكوم) أن السفينة "يو إس إس كارني" أسقطت مسيرة فوق خليج عدن -أمس الجمعة- ولم يُبلّغ عن إصابات أو أضرار.

كما أعلنت أنها نفذت أمس ضربات ضد 4 طائرات مسيرة أخرى على الأرض تابعة لجماعة أنصار الله الحوثي كانت جاهزة للانطلاق.

وأسقطت المدمرة البحرية الأميركية طائرة مسيرة صباح أمس الجمعة فيما أسقطت مقاتلات وسفينة حربية 7 مسيرات في وقت لاحق من اليوم نفسه، بينما دمرت القوات الأميركية 4 طائرات دون طيار أخرى على الأرض قبل إطلاقها.

وأضافت -في بيان لها- أنه لم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات أو أضرار جراء إسقاط المسيّرات فوق المياه المفتوحة.

وأوضحت سنتكوم أن "هذه التدابير ستحمي حرية الملاحة وتجعل المياه الدولية أكثر أمنا لسفن البحرية الأميركية والسفن التجارية".

 

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية