عمران.. مقتل شخص وحرق منزل ومزرعة اخر على خلفية قضية ثأر مضى عليها 15 عاماً


أفادت مصادر محلية بمديرية حرف سفيان في محافظة عمران، شمال اليمن، بقيام مجاميع قبلية مسلحة بهدم وتخريب منزل وحرق مزرعة تابعة لمواطن، وذلك على خلفية قضية ثأر مضى عليها ١٥ سنة.

وقالت المصادر إن مجاميع قبليه من "آل القعود" قاموا صباح أمس الثلاثاء، بتخريب وحرق مزرعة ومنزل المواطن "رضوان ناجي الوادعي" ومصادرة كل ممتلكاته وتهجير النساء والأطفال من منطقة عنقان بمديرية حرف سفيان.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع مسجلة لعملية الهدم والاحراق.


وكان "الوادعي قام صباح الجمعة الماضية بقتل المواطن "عبدالله شملان"، وسط سوق حرف سفيان، ثأراً لوالده الذي قتله شملان قبل نحو ١٥ عاماً، إثر خلاف نشب بينهما في حينه.

وبعد حادثة القتل تلك تدخلت قبائل آل القعود وعقدوا صلحاً قبلياً، استمر دون حل المشكلة، حتى صباح الجمعة الماضية حين شاهد رضوان ناجي الوادعي قاتل والده وقام بقتله في ظل وجود صلح قبلي، ما أثار حفيظة مشايخ آل القعود الذين تحركوا لتخريب منزل الوادعي وحرق مزرعته تطبيقاً للعرف القبلي السائد "العيب" والذي يقضي بتهجير وتخريب منزل الشخص الذي انتهك الصلح القبلي، فيما لازال رضوان الوادعي هارباً.

يأتي هذا في ظل فوضى أمنيه وعدم استقرار وغياب الدولة والقانون، ازدادت معه جرائم القتل والثارات في محافظة عمران بتغذية ممنهجة من مليشيات الحوثي الإرهابية، كما تقول المصادر.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية