بعد تصديهم لحملة عسكرية.. اشتباكات عنيفة بين القبائل وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي

اعترض مسلحون من قبيلة العلقمة حملة عسكرية تضم عناصر من الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي المدعوم اماراتيا كانت في طريقها الى مطارح قبيلة الاغبرة في مديرية المضاربة بمحافظة لحج.

وقالت مصادر محلية ان الحملة خرجت تحت ذريعة "مكافحة التهريب" حين وقعت في كمين لمسلحين قبليين اسفر عن حدوث إصابات بين أفراد الحملة التابعة للمجلس الانتقالي.

وأضافت المصادر أن قبيلة العلقمة رفضت السماح للحملة بالمرور عبر مناطقها، إلى قبيلة الأغبرة في مديرية المضاربة، ردا على مقتل أحد أفرادها قبل نحو شهر على يد عناصر من الحزام الأمني، مما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الطرفين استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وذكرت المصادر إن المسلحين من قبائل الصبيحة تجمعوا بعد العملية، وسط احتمالات باندلاع مواجهات بين الطرفين خلال الساعات القادمة.

وتشهد محافظة لحج توترات أمنية واجتماعية متكررة بين القوات الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي والقبائل المحلية، بسبب انتهاكات تلك القوات، والتي كان آخرها مقتل ثلاثيني، قبل أيام برصاص مسلحي الحزام الأمني.

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية