وكالة موديز تُخفّض تصنيف إئتمان إسرائيل ونتنياهو يعلق

قررت وكالة موديز للتصنيف الائتماني خفض التصنيف الائتماني لإسرائيل إلى "إيه 2" (A2) مع نظرة مستقبلية سلبية.

وأشارت موديز إلى أن سبب خفض التصنيف الائتماني لإسرائيل يعود إلى الصراع مع حماس وتأثيراته السلبية المترتبة عنه، مع توقعها لزيادة في الدين العام لإسرائيل مقارنة بالتوقعات السابقة قبل النزاع.

وأضافت أن مخاطر تصاعد الصراع مع حزب الله لا تزال قائمة، مما يزيد من احتمالات تأثير سلبي على الاقتصاد الإسرائيلي.

وفي تعليق له على هذا القرار قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن اقتصاد إسرائيل يظل قويًا، وأن تخفيض التصنيف الائتماني يعزى إلى الوضع الحربي الحالي.

وحاول نتنياهو التقليل من أهمية تخفيض التصنيف، مشددًا على أن قوة الاقتصاد الإسرائيلي لا تزال قائمة، وأن الوضع الحربي هو ما دفع إلى هذا التخفيض. وأضاف أن الاقتصاد سيعود إلى التعافي بعد تحقيق النصر.

وتصنيف الائتمان عادة ما يعكس قدرة الدول على الحصول على التمويل وثقة السوق في قدرتها على سداد التزاماتها المالية، وكلما كان التصنيف أفضل، كانت المخاطر المرتبطة بالاقتراض أقل، مما ينعكس على شروط الاقتراض وكلفته.

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية