لليوم الـ128.. الاحتلال يرتكب 14 مجزرة خلال 24 ساعة وحصيلة الشهداء ترتفع الى 28 الفاً و176 شهيد


واصل جيش الاحتلال الاسرائيلي بوتيرة عالية حملة القصف المدفعي والجوي على مدينة خانيونس جنوبيّ قطاع غزة، مع دخول الحرب يومها الـ128، وسط حشد عسكري وسياسي لعملية برية في مدينة رفح التي تؤوي قرابة 1.3 مليون نازح من وسط وجنوب القطاع المدمر.

وفي السياق أعلنت وزارة الصحة في غزة، الأحد، ارتفاع حصيلة ضحايا الحرب الإسرائيلية على القطاع إلى 28176 شهيدا و67784 إصابة منذ 7 أكتوبر 2023.

جاء ذلك في "التقرير اليومي لعدد الشهداء والجرحى جراء العدوان الاسرائيلي المستمر لليوم الـ 128 على قطاع غزة"، نشرته في صفحتها على فيسبوك، وسط تأجج مخاوف وتحذيرات عربية ودولية من تصاعد كبير في أرقام الضحايا حال التوغل في محافظة رفح الجنوبية المكتظة بالنازحين.

وقالت الوزارة: "الاحتلال الإسرائيلي يرتكب 14 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 112 شهيدا و173 إصابة خلال الـ 24 ساعة الماضية".

وتابعت: "لا زال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم".

وأضافت الوزارة: "ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 28176 شهيدا و67784 إصابة منذ السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي".

يأتي ذلك بينما دخلت الحرب الإسرائيلية على غزة شهرها الخامس، ومعظم ضحاياها من الأطفال والنساء، وفق السلطات الفلسطينية، كما تسببت في "دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة"، بحسب الأمم المتحدة، ما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة "الإبادة الجماعية".

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية