خبير عسكري يكشف قوام القوة العسكرية التي تستعد لتحرير العاصمة صنعاء


أكد الخبير والمحلل العسكري الاستراتيجي العميد الركن محمد عبدالله الكميم أن استكمال مجلس القيادة الرئاسي لزياراته لجميع الجبهات قد يدفعه لاتخاذ قرار استعادة الدولة من جماعة الحوثي بالقوة.

وأشار الكميم في منشور على حسابه في منصة "إكس" بالقول : " انا متأكد مليون % لو فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي وسيادة اعضاء مجلس القيادة الرئاسي تكتمل زيارتهم لكل الجبهات ويشاهدون رجال الجمهورية وابطال الميدان ويرون تلك القوة الضاربة والعقيدة الراسخة والإيمان المطلق التي يؤمنون بها ومقدار الاستعداد للتضحية والشوق للمعركة ومايمتلكوه أولئك الأبطال من عزيمة وارادة فلن تنتهي زيارتهم الا ومعنوياتهم مرتفعة وسيتخذون قرار استعادة الدولة بالقوة دون وضع اعتبار لأوهام السلام واستعادة صنعاء بالمفاوضات".

واردف "فلن يعيد لنا صنعاء لا مفاوضات ولا غروندبرغ ولا مبعوث بريطاني ولا امريكي ولو اجتمع كل العالم يفاوض الحوثيين ما استعادوا لنا صنعاء ولو ظلوا الف عام يفاوضوه".

وقال " صنعاء سيستعيدها اليمنييون صنعاء سيستعيدها ٤٠٠ الف مقاتل في الميدان صنعاء سيستعيدها ابناء اليمن في الداخل والخارج ، من في صنعاء ومن خارجها صنعاء لن تحرر الا بالرجال وبالتضحيات والعزيمة الصادقة والارادة الواضحة".

واختتم الكميم تدوينته بالقول : "" يافخامة الرئيس ويا سيادة أعضاء مجلس القيادة استكملوا زيارة الجبهات ، فما رأيتوه في مارب صورة واحدة من صور البطولة والتضحية والعظمة والرجولة والشموخ والجمهورية، ثم بعدها قرروا هل تستمرون في الاعتماد على غروندبرغ ام على ابنائكم رجال اليمن وأحرارها ومن بيدهم بعدالله وحوله وقوته دفن غرور الحوثيراني وقطع يد ايران الى الأبد ؟".

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية