صورا لأساتذة جامعة صنعاء تثير جدلا واسعاً على مواقع التواصل


قالت مصادر مطلعة ان مليشيات الحوثي الإرهابية أجبرت أساتذة ودكاترة جامعة صنعاء على المشاركة في طابور تدريبي قسري، دون حتى أن تبلغهم في وقت سابق بذلك.

وأظهرت صور تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أساتذة الجامعة وهم في طابور يشبه "الطابور المدرسي" وهم يحملون السلاح ويخضعون لتدريب عسكري دون ترتيب مسبق.

ويبدوا من خلال الصور ان الأساتذة اتخذوا عنوة من مكاتبهم دون علمه المسبق بهذا الاجراء.

وذكرت المصادر، أن المليشيات أجبرت الأساتذة والأكاديميين، على ترديد شعار الصرخة الخمينية والتلفظ بعبارات تمتدح صاحب كهف مران، الكهنوتي عبدالملك الحوثي، الذي لا يعرف المدراس ولا الجامعات ولم يحصل على شهادة علمية طوال حياته.

ويعيش الأكاديميون والمعلمون والطلاب في مناطق مليشيات الحوثي جحيما لا يطاق، تحت سطوة هذه الجماعة الكهنوتية السلالية المتخفلة.

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية