الحوثيون يعاودون اختطاف أطفالا "قُصّر" هربوا من المعسكرات الصيفية


أكدت مصادر محلية يمنية، قيام قيادات حوثية، بخطف أطفال يمنيين، وإيداعهم السجن، بسبب هروبهم من معسكرات الجماعة الصيفية.

وقالت المصادر، إن قيادي في مليشيات الحوثي يدعى "أحمد الجرموزي المكنى" ةيكنى بـأبو يحيى، أقدم على اختطاف ستة أطفال بين 12 و15 عاماً من منازلهم في منطقة مخلاف بني بحر، وأودعهم سجن أمن المديرية الذي يسيطر عليه.

وذكرت المصادر ان القيادي الحوثي والمعين من قبل الجماعة نائباً لمدير أمن مديرية عتمة، اختطف الأطفال بسبب هروبهم من المراكز الصيفية التي كان قد تم إلحاقهم بها.

وتشهد مديرية عتمة، غرب المحافظة، جهوداً مكثفة في أعمال التعبئة التي يتولى مهامها قادة أمنيون، يعقدون لقاءات ميدانية متواصلة منذ مطلع الشهر الجاري مع أعيان وأهالي المديرية، وإلقاء خطابات تحثهم على إلحاق الأطفال بالمراكز الصيفية.

ويشكو أهالي المديرية من أن أطفالهم أبلغوهم بتلقيهم تعليمات تحرضهم ضد أولياء أمورهم، وتحضهم على تقديم طاعة زعيم الجماعة الحوثية على طاعة آبائهم وأمهاتهم.

وأرجعت المصادر اهتمام الجماعة الحوثية بتجنيد أطفال مديرية عتمة بسبب مواقف سكانها المناهضة للجماعة، ورفضهم التعاون معها أو الاستجابة إلى دعواتها، مذكّرة بأنها شهدت أعمال مقاومة مسلحة منذ 8 أعوام.

وتقول منظمات دولية وأممية، إن أكثر من 4.5 مليون طفل في اليمن خارج المدارس، فيما تضاعف الجماعة الحوثية من جهودها التعبوية لدفع السكان لإلحاق أطفالهم بالمعسكرات الصيفية.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.