تصريحات جديدة مثيرة للجدل حول حادث سقوط مروحية الرئيس الإيراني رئيسي
أثارت تصريحات المحافظ والنائب السابق علي رضا بيجي الكثير من الجدل والتساؤلات حول ملابسات حادث سقوط مروحية الرئيس الإيراني المنتهية ولايته إبراهيم رئيسي ووزير خارجيته حسين أمير عبداللهيان، والذي أسفر عن مقتلهما إلى جانب 6 مرافقين آخرين.

ففي تصريحات له اليوم الجمعة، اعتبر بيجي أن هناك "الكثير من الغموض" يكتنف حادث سقوط المروحية، مستغربًا سبب اختيار قطع المسافة القصيرة بين مدينتي تبريز وسد قلعة سي جوًا بالمروحية، في ظل عدم استقرار الطقس.

كما تساءل عن السبب وراء عدم هبوط المروحية في مطار بارس آباد القريب، الأمر الذي اعتبره "غير مجدي على الإطلاق" في تلك الظروف الجوية.

جاءت تلك التصريحات المثيرة للجدل بعد يوم واحد فقط من إصدار اللجنة المكلفة بالتحقيق في الحادث تقريرها الأولي الذي خلص إلى أن المروحية احترقت بعد اصطدامها بمنحدرات، ونفى أي شبهات أخرى كوجود آثار لإطلاق نار أو مشكلات في المحادثات الجوية مع الطاقم.

وفيما أشارت اللجنة إلى استمرار البحث لأكثر من 12 ساعة بسبب صعوبة المنطقة الجبلية قبل العثور على موقع الحطام، أكدت أن معظم الوثائق والآثار تم جمعها لكن دراستها ستستغرق المزيد من الوقت.

هذا ولقي رئيسي البالغ من العمر 63 عامًا مصرعه الأحد الماضي إلى جانب وزير الخارجية في ظروف غامضة بعد أن أرخت التصريحات الأخيرة ظلال الشك على الرواية الرسمية للحادث، وسط دعوات لإجراء تحقيقات نزيهة ومستقلة لكشف ملابساته.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.