الحوثيون يودون حياة أسير آخر تحت التعذيب في سجونهم بصنعاء
في واقعة جديدة تكشف الوجه القبيح للانتهاكات الجسيمة التي يرتكبها الحوثيون بحق الأسرى والمعتقلين، أفادت مصادر حقوقية يمنية أن أسيرًا تابعًا للجيش اليمني توفي تحت التعذيب في سجون جماعة الحوثي المصنفة إرهابية في العاصمة صنعاء.

وبحسب المصادر، فإن الأسير الراحل ماجد محمد عبادي من محافظة تعز جنوبي غرب اليمن، أبلغت أسرته جماعة الحوثي يوم الأحد 26 مايو/أيار بوفاته، بعد أن أمضى خمس سنوات في معتقلاتهم.

وأوضحت المصادر أن أسرة عبادي تلقت بلاغًا من الحوثيين بوفاته، وطلبوا منها الحضور إلى صنعاء لاستلام جثته، إلا أن الأسرة ترفض ذلك إلا بعد فتح تحقيق في جريمة قتله وتشريح جثته بمشاركة مختصين، مؤكدة تعرضه لصنوف من التعذيب الجسدي والنفسي طيلة فترة أسره.

وكان عبادي، وهو أحد مجندي القوات الحكومية اليمنية، قد اختُطف من قبل الحوثيين في مديرية كتاف بمحافظة صعدة شمالي اليمن قبل خمس سنوات.

تأتي هذه الواقعة البشعة بعد أقل من أسبوع على كشف مصادر حقوقية عن وفاة مختطف آخر في سجون الحوثيين، في ما يعد الحالة الثالثة من نوعها خلال ثلاثة أشهر فقط.

وتظهر هذه الانتهاكات المستمرة للحوثيين حقيقة ممارساتهم الوحشية وانتهاكهم الصارخ لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، الأمر الذي يستدعي محاسبتهم على جرائمهم بحق المدنيين والأسرى.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.