أسواق الصرف في عدن تشهد قفزات جديدة في أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني
شهدت أسواق الصرف في العاصمة المؤقتة عدن اليوم الأربعاء الموافق 29 مايو 2024، ارتفاعات جديدة في قيمة الريال السعودي والدولار الأمريكي أمام نظيرهما اليمني.

حيث سُجل سعر شراء الريال السعودي عند 458.5 ريالاً يمنياً، في حين بلغ سعر بيعه 460 ريالاً يمنياً، متخطياً بذلك حاجز الـ 450 ريالاً للمرة الأولى.

أما الدولار الأمريكي، فقد سجل سعر شرائه 1740 ريالاً يمنياً، بينما وصل سعر بيعه إلى 1750 ريالاً، في مستويات قياسية جديدة تهدد بمزيد من التدهور للعملة المحلية.

وامتدت موجة الارتفاع لتشمل العملات الأجنبية والعربية الأخرى في تحرك صعودي طويل الأمد، دون أن تلوح في الأفق بوادر لحل الأزمة الخانقة التي تعصف بالعملة اليمنية، في ظل غياب دور البنك المركزي وفشل السياسات المالية المتبعة في احتواء الوضع.

ويتحمل المواطن البسيط وحده معاناة هائلة جراء تلك التقلبات، حيث تنعكس أسعار الصرف المتصاعدة بشكل مباشر على قيمة المواد الغذائية وتكاليف الخدمات الأساسية كالمواصلات والرعاية الصحية، في الوقت الذي تنقطع فيه المرتبات ويشهد القطاع الخدمي انهياراً شاملاً.

وتبدو معالجات البنك المركزي اليمني غير جادة في مواجهة خطر أزمة صرف العملات الأجنبية والعربية، خصوصاً مع تضاعف قيمتها بشكل كبير في فترة زمنية قصيرة، مما يهدد بانهيار اقتصادي شامل إذا لم يتم التحرك السريع لاحتواء الوضع وإنقاذ العملة الوطنية.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.