غموض يكتنف مصير قيادي بارز في مليشيات الحوثي بصنعاء

اكدت مصادر حقوقية غموض مصير "أحمد الرازحي"، مدير مكتب الرئيس السابق لسلطة الحوثيين في صنعاء "صالح الصماد"، منذ اختطافه من قبل مليشيات الحوثي قبل ستة أشهر، في إطار الصراع الداخلي للجماعة.

وبحسب المصادر فإن المليشيات الحوثية اختطفت الرازحي، مطلع أكتوبر الماضي، بعد أن أجبرته على إخبار أهله أنه في دورة ثقافية مطولة، بينما يقبع في سجون الأمن والمخابرات التي يشرف عليها عبدالملك الحوثي بصورة شخصية.

وفي وقت سابق قال القيادي الحوثي السابق ورئيس المكتب السياسي صالح هبرة، إن اعتقال الرازحي يرجع إلى ما وصفه بالصراع الداخلي، بعد اتهامات بالوقوف وراء نشر قضايا فساد لمدير مكتب المشاط "أحمد حامد".

ويقبع "الرازحي" في سجون الأمن والمخابرات، تحت إشراف مباشر من زعيم الجماعة، وترفض الافراج عنه.

يشار إلى أن الجماعة تتهم  "الرازحي" بتسريب معلومات عن فساد القيادات العليا.

 

 

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.