مارب.. انطلاق أعمال الملتقى الأول لمناصرة ضحايا الألغام

انطلقت اليوم الاثنين في محافظة مأرب فعاليات الملتقى الأول لدعم ومناصرة ضحايا الألغام، والذي ينظمه مكتب حقوق الإنسان بالمحافظة لمدة يومين تحت شعار "معًا لبناء السلام ودمج ضحايا الألغام". يهدف الملتقى إلى تسليط الضوء على معاناة ضحايا الألغام وتقديم الدعم اللازم لهم.

وفي افتتاح الملتقى، شدد وكيل محافظة مأرب، عبدربه مفتاح، على أهمية دمج ضحايا الألغام في المجتمع والالتفات إلى معاناتهم المتزايدة. دعا مفتاح المنظمات الحقوقية والإنسانية إلى مناصرة ضحايا الألغام من المدنيين الذين يتزايد عددهم يوميًا.

وأشاد مفتاح بدور المنظمات والجهات التي تعمل على نزع الألغام وتطهير الحقول والطرقات في عدة محافظات، بما في ذلك مأرب. وأكد أن هذه الجهود أنقذت العديد من المدنيين الأبرياء الذين كانوا معرضين لخطر الألغام القاتلة.

وأكد الحاضرون في الملتقى أن ضحايا الألغام يعانون من القلق والاكتئاب والشعور بالتهميش، مشيرين إلى أن الملتقى يوفر فرصة للاستماع إلى هموم الضحايا وإيصال أصواتهم. ودعا المشاركون إلى تعزيز برامج التوعية بمخاطر الألغام ومخلفات الحروب، واستمعوا إلى شهادات مؤثرة من ضحايا الألغام من مأرب الذين استعرضوا تفاصيل الحوادث التي أدت إلى إصاباتهم وإعاقتهم الدائمة.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.