ظاهرة العنف الأسري تعصف بالمجتمع.. جرائم قتل مروعة تهز عمران وصعدة

تزايدت حوادث العنف الأسري في اليمن، وبات آثارها تظهر كل يوم بصورة مخيفة، كواحدة من أسوأ الظواهر التي خلفتها الحرب التي تشهدها البلاد منذ انقلاب الحوثي على الدولة في سبتمبر 2014.


وفي هذا الصدد، قالت مصادر محلية إن مواطنا في محافظة عمران، أقدم على قتل ابنه الوحيد وزوجته إثر خلاف عائلي.


وحسب المصادر، فإن المواطن "نجيب حامس العبدي" (٤٧ عاماً)، أقدم على قتل ولده الوحيد "حامس" (٢١ عاماً) وزوجته أم حامس، بمدينة ريدة في محافظة عمران.


وذكرت المصادر، أن المواطن العبدي قام بإطلاق الرصاص بكثافة من سلاحه الشخصي على ولده حامس وأمه، ما أدى إلى وفاتهما على الفور.


وفي سياق متصل، أقدم شاب في العقد الثالث من العمر، أمس الأربعاء، بمديرية مجز في محافظة صعدة، على قتل والدته وشقيقه، وإصابة شقيقته إصابة خطيرة ترقد على إثرها في العناية المركزة بأحد مستشفيات مدينة صعدة.


وحسب المصادر، فإن شابًا يدعى "مهدي صالح محمد المعروفي"، أقدم على ارتكاب جريمة بشعة حيث أطلق الرصاص على أمه وأخيه محمد صالح المعروفي وأصاب أخته بإصابة بليغة أثناء اقتحامه منزلهم الكائن بعزلة آل وتيد منطقة المعاريف مديرية مجز في محافظة صعدة.


وفيما لم تذكر المصادر، أسباب ودوافع ارتكاب هذه الجرائم، لكن مصادر أخرى، أعادت هذه الجرائم انتشار مادة الشبو والمواد المخدرة التي انتشرت في الآونة الأخيرة في عدد من المحافظات اليمنية.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.